أجلس على حق زوجي كل مرة

 اجلس على حق زوجي، زوجي يبيني اركبه، زوجي يجلسني على ذكره، زوجي يحب أكون فوقه، كيف اجلس على حق زوجي، زوجي ما يجي فوقي، زوجي يبيني أتحكم فيه، زوجي خطيبي ينسدح على، زوجي ما يغير وضعيته.


زوجي يبيني اركبه


أجلس على حق زوجي في كل مرة جماع، وزوجي ينسدح على ظهره وما يسوي أي شيء، بس يقعد يناظر فيني ويشجعني، ويعطيني أوامر، ويقول لي قومي واجلسي ... وكذا، لكن ما يسوي لي أي شيء، وكأني أنا الرجال مو هو، أبدا ما يجيني فوقي، دايم هو نايم وأنا فوقه، وإذا سألته متى بتجي أنت فوقي يقول ما يحب !!! اقرئي أيضا: اسرار غرف النوم للمتزوجين فقط


زوجي يبيني اركبه


زوجي يحب وضعية الفارسة ويحب أمارسها معه في كل مرة وما يغير، ويطلب مني أسوي كل شيء له، وقت الجماع وهو نايم على ظهره ما يسوي شيء، وإذا قلت له تعبت وتعال أنت دورك تسوي لي، يقول ما أحب !!! بس هالوضعية زهقتني ومحسستني إني الرجال وأنه المره حتى مرات يقول لي بوسي صدري ( يعني على ديداته ) يفعص لي حلماته ويقول لي بوسي هنا، بس هو ما يبوس صدري ولا حلماتي!!! اقرئي أيضا كيف اخلي ذكر زوجي يقوم (للمتزوجات فقط).






زوجي يحب أكون فوقه


ومرات يسوي نفسه يتعرض للإغتصاب ويقول لي امسكي يداتي فوق واغتصبيني !!! يحب إني أجيه بعنف وأمسك يده، وأناقز عليه بعنف، وأنا أخاف اكسر قضيبه فأهدي لكنه يزعل ويقول لا تهدي خلك قوية وعذبيني !!! 


ما أنكر إني استمتع بعض المرات لكن مرات كثيرة أحس بالغرابة، وما يكون لي نفس أكمل لكن أكمل عشانه وعشان ما أجرحه، مع إن أسلوبه خلاني أشك فيه وفي طبعه، بصراحة أنا شخصية قوية وما أحب زوجي يكون خاضع وضعيف بذا الشكل أحب زوجي هو اللي يكون فوقي في الجماع ، وتكون شخصيته قويه معي أو على الأقل يصير الجماع بينا منوع مو دايم نفس الوضعية ما يغير.


زوجي يبيني أتحكم فيه

مع إنه خارج غرفة النوم شخصيته قوية وأموره طيبة، وله هيبته عند الناس وبين أهله، وما يمكن أحد يتخيل إنه في غرفة النوم شخصية ثانية، حتى صار يلمح لأشياء ثانية، صعب أسويها، وهو مستحي يطلبها صراحة، لكنه يلمح وأنا صرت فاهمة إنه يريدني أصير قاسية عليه في الجماع، وأعطيه أوامر وأضربه ضرب مداعبة يعني، وأنا ما عندي مانع ألعب معاه هالدور على سبيل التغيير لكن واضح إن الموضوع مو تغيير، الوضع بالنسبة له عادة هو متعود عليها، وما يعرف يغيرها، أو ما يريد يغيرها، اقرئي أيضا  نقطة ضعف الرجل في الفراش.


زوجي يحب ان افعل به


صراحة ما أعرف الكثير عن ماضي زوجي غير  إنه كان في طفولته عايش عند جدته لأمه لأن أمه توفت وهو صغير وأبوه تزوج وتركه لجدته تربيه، وإن زوجة خاله تحرشت فيه وهو صغير وهذي عرفتها من حرمة كبيرة قريبة جدا من جدته، وإن جدته اكتشفت الموضوع بالصدفة، وما علمت خاله علشان ما يطلق زوجته وهي عندها عيال منه، بعد هالحادثة جدته عزلته عن زوجة خاله وعطته ملحق برع البيت، في نفس الوقت خاله كان يسافر كثير وبالشهور بحكم عمله، ويترك زوجته في بيت أمه مع إبن اخته اللي هو زوجي، حتى صار عمر زوجي 17 سنه، بعدها خاله فتح بيت لحاله وأخذ زوجته معه، واستقر في بيته ماعاد يسافر. اقرئي أيضا كيف أجعل زوجي يعشقني في الفراش؟


تحليلي إن زوجة خاله كانت تتحرش فيه وهو صغير، وحتى بعد ما طلعته جدته في الملحق الخارجي صارت تجيبه أو تدخله للبيت في الليل وجدته نايمة، لأن أسلوبه أسلوب واحد صغير كان يتعرض للتحرش الجنسي في طفولته، وشكلها كانت تضربه وتهدده علشان يخاف وما يعلم عليها أحد، لأنه يطلب مني أهدده وأعذبه وأخوفه، فهو للحين متعود على هالأسلوب ويعجبه ويريد يكمل عليه، وأنا طبعا ما أقدر أعيش هالدور، دور وحدة عديمة الضمير تلعب بجسد طفل، وبشكل خاص إنه يرقد أمامي مثل الطفل فاقد الأهلية، ومطيع وينتظر مني أني أستمتع فيه، والحقيقة أنا إنسانة ناضجة وعاقلة وطبيعية، وأريد علاقة مع إنسان ناضج وطبيعي، يبادلني المداعبات والعلاقة الجنسية مثل أي أثنين متفاهمين. اقرأ أيضا ( رواية ألم ليلة الدخلة ) رواية رومانسية جريئة رائعة..​


فكرت آخذ زوجي على طبيب نفسي، يمكن يفك ذي العقدة اللي عنده، عقدة الخوف من إنه يتصرف أو يسوي أي شيء في الجماع، ويصير شخص طبيعي، ومبادر بدال هالوضع السلبي اللي يمارسه كل مرة في العلاقة، لكن زوجي طبعا رافض رفض قاطع، ويقول إنه كرامته ما تسمح له يروح يطرح مثل هالمواضيع الحساسة على ناس أغراب !!! 


لكن أنا بعد ما أقدر أتحمل أكثر هالوضع المهين، لأني أحس إني إمتداد لقصة تحرش شنيعة، وجالسة ألبس دور ما هو دوري، ولا يمكن يناسبني، ما أقدر ألعب دور المسيطرة طول الوقت في الجماع ما أقدر صدق أنا ما أقدر، شخصيتي ما تعطيني هالدور وما يناسبني، واذا كملت معاه بنهار صدق بنهار، فشو الراي وكيف أتصرف معه في ذي الحالة.... وبالذات إنه رافض العلاج تماما، وأنا أريد أعالجه بنفسي بس ما أعرف الطريقة ... لدرجة إني فكرت أدرس علم نفس بس علشان أقدر أساعده، لكن هذا الموضوع بياخذ وقت طويل وأنا محتاجة لحل ضروري الحين قبل ما أنهار وأفقد أعصابي .....اقرئي أيضا كيف اخلي ذكر زوجي يقوم (للمتزوجات فقط) للكتابة المتخصصة جورية.


يمكنك أن تترك  هنا

تعليقك على المشكلة  كمجهول، 

دون الكشف عن هويتك، 


اقرئي أيضا


كتاب إلكتروني للمتزوجين والمتزوجات فقط..​

3 تعليقات

  1. عادي ايه المشكلة المفروض انك تستمتعي بهالوضعية الإيلاج يكون في أعمق نقطه تخلي حقه يطلع من نفوخك ههههه

    ردحذف
  2. طبيعي جداً الناس تمر بظروف سواء جنسيه أو غيرها ف لا تفكرين زايد بالموضوع.

    الحلول متعدده فبذكر ثلاث منها اذا سويتها مع بعض ومع وقت راح تتحسن الامور :-

    ١- تقنعينه بالتنوع عن طريق الي أحبه. ضروري عن طريق الي يحبه. يعني مثال اهو يحب تكونين انتي المسيطره ف قوليله تعال فوقي أبي جلبي يفتحني من فوق بسرعه !. يعني إلى آخره.. أن تخلينه يسوي الي تبينه عن طريق كلام أهو يعشقه بالجنس..

    ٢- في وقت غير الشهوه أو غير الجنس في البيت، داعبيه بطريقه انه يحب يتملكج. مثلا تقوليله شرايك بلبسي اذا انتو في تجمع زواره وتسويله حركات وتقوليله ابيك تحضني وتحسسني انك متملكني. وأيضاً لمن تطلعون قوليله ابي احس بحضنك بامان. يعني تقنعينه حبه حبه بانه اهو المسيطر في الحب بعيداً عن الفراش. اذا طلعتو مطعم لحالكم في اي وقت ممكن تذكرين هذا الشي وبعدها بيشتهي مني تذكرين انه احبك تكون فوقي و تخليني …. بس بعد ما درجتي الامور.

    ٣. قوليله نغير الوضعيه انه يفتحج من وضعيه الي ورا عشان يشوف طي*** يعني خليه يقتنع يبدل وضعيات مو عشان مليتي او انه خلاص ابيك تحسسني باني انا البنت . لا خليه يحس انه ابيك تشوف مثلا طي** او مثلا تعال فوقي ابيك اشوف ويهك وانت تفتحني يشهيني او عشان اشوف شفايفك..

    ردحذف
  3. هذه المشكلة لها شقين

    الشق الأول: أنت، ومعاناتك النفسية بسبب عدم تحقق توقعاتك الجنسية في علاقتك الزوجية.
    الشق الثاني: هو، زوجك وعاداته الجنسية التي يدمن عليها ويرفض التخلي عنها.

    أولا: بالنسبة للتوقعات الجنسية غالبا ما لا تتحقق لكلا الزوجين بعد الزواج بشكل مباشر، يحتاج الزوجين إلى فترة من الوقت ليعتاد كلا منهما على أسلوب الآخر، ثم يبدأ في تعويده بالتدريج على أساليب جديدة، بالصبر ومع الوقت.

    ثانيا: تعتقدين أن تصرفات زوجك ( مرضية ) أو بسبب عقد نفسية قديمة، قد يكون ما تعتقدينه صحيح إلى حد ما عزيزتي، لكن في المقابل هذا لا يعني بالضرورة أنه مريض فعلا، فالعادات الجنسية مثلها مثل ( الأطباع الشخصية ) هي ليست اضطرابات نفسية أو شخصية، وإنما طرق وسلوكيات يفضلها الناس لأنها تسبب لهم الإرتياح.

    ثالثا: أنت منزعجة لسبب واضح جدا، وهو أن توقعاتك في الجماع لم تتحقق، من حقك أن تنزعجين حينما تكونين قد توقعت رجلا يقوم بمداعبتك، وتدليلك بتلك المداعبات، ثم يمارس دور القائد في العملية الجنسية، وهو الذي يمتعك ويوصلك إلى مرحلة الإنتعاض، بينما ما حصلت عليه هو رجل ( سلبي ) في الجماع، ويرغب في أن تقومين أنت بمداعبته وتدليله، وإيصاله للقذف!!!

    أنت منزعجة لأن ما يحبه زوجك في الجماع لا يشبه أبدا ما تحبينه، على العكس، هو تماما عكس ما تريدين!!! لذلك فأنت منزعجة.

    الحل، إما أن تتفاهمين معه وتصبرين حتى تصلان معا إلى شكل مناسب للعلاقة، أو إن كنت نافرة من اسلوبه إلى الحد الذي لا تريدين فيه المواصلة فدعيه وشأنه،

    في اعتقادي أن مثل هذه الأمور كان من الواجب مناقشتها في فترة الخطوبة أو على الأقل بعد عقد القران وقبل الدخول، وجب على الزوج والزوجة الحديث بعمق عن العادات والتفضيلات الجنسية، هذا واجب عليهم وليس مجرد خيار ورفاهية إنما عليهما الحديث وبانفتاح عن ما يفضله كلا منهما ... صحيح أن الفتاة غالبا ليس لها تجربة سابقة لتعرف ما تريد لكن على أقل تقدير لديها توقعاتها الشخصية ومن الجيد أن يتحدث كلا منهما عن توقعاته لكي لا يصاب أحدهما بالإحباط والألم بعد الزواج بسبب عادات الطرف الآخر المحبطة بالنسبة له.

    انصحك بقراءة كتب في علم النفس السلوكي فهناك نظريات كثيرة ستفيدك في تعديل سلوك زوجك وعاداته الجنسية لكن مع ذلك كوني حذرة في استخدامها لأنك غير متخصصة وقد تفشلين بينما أنت بحاجة إلى إحراز تقدم في العلاقة... وبالتوفيق.

    ردحذف
أحدث أقدم