احب زوجي يذلني

احب زوجي يذلني، احب زوجي يسبني، احب زوجي يتفل علي، احب زوجي يعذبني، احب زوجي يذلني، 


من الغريب أن الإنسان ما يعرف نفسه إلا من خلال المواقف، أنا زوجة، متزوجة منذ أكثر من عامين، وعلاقتي بزوجي كانت مستقرة وهادية، إلى أن صار موقف غريب، غير خارطة تفكيري بالكامل، 


في يوم، كان زوجي زهقان ومعصب مني لأني تأخرت مع صديقاتي خارج البيت، وكان هو تعبان وزهقان ينتظرني، وأول ما دخلت صار يسبني ويهيني بالكلام، ويوصفني بأشبع الألفاظ، ويقول مافيه مرة محترمة تقعد تحوم في السكيك مع صديقاتها لهذا الوقت، ما فيه غير ( الشرا....ط والقحـــ.......ب ) يسوون ذا الشيء، وأنت ودك ... وودك... وكلام كثير...


الغريب إنه هو كان متنرفز، وأعرف إنه يقول الكلام من حر ما فيه، لأني يومها صدق تأخرت، وصدق إني وصديقاتي كنا نحوم في ذي السكيك، طبعا صديقاتي ثنتين منهم مو متزوجات، ويحبن التلفلف في السكيك نصايف الليالي، لكن ما يصير شيء غلط يعني، 


الغريب إن كلام زوجي القذر، والسب والشتايم اللي سمعتها منه ثارتني، وحسيت إني أريده ينام معي وهو زعلان مني كذا، وإنه يقعد يشتمني بذي الشتايم وهو يجامعني، شعور غريب فاجأني، يعني زوجي كان مولع ومعصب حده، ويتفتف بذا الكلام الجارح، وأنا أطالع فيه وعقلي في مكان ثاني، حسيت بالإثارة وكأنه جالس يغازلني !!!!


ما قدرت أصبر أو أتحمل رحت على طول شلت ملابسي ونمت على السرير تحت اللحاف وصرت أنتظره، حتى ما تروشت، هو دخل وكان للحين معصب، قلت له تعال ... قعد يناظر فيني مستغرب، يعني حسيت إنه كان متخيل إني بكون زعلانه أو جالسة أجمع هدومي بروح بيت اهلي، فانصدم من شافني عريانه تحت اللحاف، 


المهم في ذي الليلة صارحته إني استمتع بالسب والشتيمة، وأني أريده يقول ذا الكلام وقت الجماع، توقعت إن زوجي ينبسط ويعجبه الوضع، لكن اللي صار أغرب من الخيال... زوجي نفر مني، ورفض يجامعني، وقال إن تصرفاتي غريبة، وصار يشك في سلوكي !!!


وأنا والله ماكان لي ماضي، ولا عمري كنت مع أحد غير زوجي، وحتى صديقاتي محترمات، صحيح عليهن شوية حركات ويحبن استفزاز الشباب في المولات والسكيك، لكن كلها معاكسات بريئة، لكن  زوجي من بعد هذا الموقف تغير معي، وصار جاد بزيادة وبارد، وصار يسألني كثير عن الماضي، ويسأل حتى صديقاتي، وبديت أخاف إنه يطلقني... اقرئي أيضا زوجي يشتمني وقت العلاقة زوجي يقولي قحــ!!!


مع إني جلست معه وشرحت له إن ما كان لي ماضي، وإني أنا نفسي ما أعرف ليش السب والشتيمة أثناء الجماع تعجبني وتولعني، وإنه عادي هالشي، كل إنسان عنده ميوله الخاصة، والموضوع مو بيدي، وأنا أصلا ما عدت أريده يسبني أو يذلني وقت الجماع، بس أريده يوثق فيني مثل أول، لأني ما سويت أي شيء خطأ عشان يعاملني بذي الطريقة... 


المهم زوجي عد كم شهر هدأ، وصار عادي، وكل ظني إنه يمكن تكلم مع أحد وشرح له وفهمه إن الموضوع طبيعي وعادي... لكن أنا في داخلي هالرغبة بعدها موجودة، أحس أنها كانت نايمة وصحت، وصرت طول وقت الجماع أتخيل زوجي يسبني ويتفل على وجهي، وهذا الشيء يخليني في أقصى حالات متعتي ..!!!


في اعتقادكم شو السبب؟ ليش السب والشتايم تثيرني؟ هل أن مريضة نفسيا؟ هل عندي ماضي خفي في الطفولة نسيته، أو صار في اللاوعي؟ ما أدري والله صرت أشك في نفسي؟ محتارة وما أعرف كيف أتخلص من هالميول الغريب .


يمكنك أن تترك  هنا

تعليقك على المشكلة  كمجهول، 

دون الكشف عن هويتك،

اقرئي أيضا ( رواية ألم ليلة الدخلة ) 

رواية رومانسية جريئة ساخنة رائعة..​



تعليقات

  1. إيش ذا القرف... مو معقولة أنت !!!

    ردحذف
  2. فعلا الدنيا ما هي عادلة
    أنا أحب أتزوج من مرة أذلها وأتف على وجها ليل ونهار
    لكن زوجتي ما تتحمل مني أبسط إهانة على طول تصرخ علي
    وأحس معها إني خواف ومالي قيمة وودي في يوم أربطها وأذلها
    وينك أنت عني ليه ما كنت من نصيبي وتزوجتي شخص ثاني
    ليه الدنيا تسوي فينا كذا وما تعطينا الأشخاص المناسبين لنا واللي يشبهونا ليه !!!!

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

زوجي وديدي! كيف افطم زوجي ؟

أجلس على حق زوجي كل مرة

زوجي عطاني قضيب صناعي ويبيني أركبه!!

زوجي يقول تخيلي رجل ثاني معنا في الغرفة!!

خطيبي يسدحني ويجي فوقي

زوجي يجمع بيني وبين ضرتي

زوجي يقول انتي حقت فراش!